السبت، 25 ديسمبر، 2010

بريد الجمعة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لست من هواة قراءة الجرائد
ولكن علي الرغم من ذلك لا استطيع ان اري جريدة الجمعة و لا اقرأباب بريد الجمعة
نصحتني امي بقراءته منذ ان كنت في الصف الخامس الابتدائي
و كانت تصر ان نجتمع جميعا يوم الجمعة ليلا كي نتناقش في مشكلة الاسبوع و رد المحرر عليها- عبد الوهاب مطاوع رحمة الله عليه و خيري رمضان حاليا -  , هل نتفق معه ام نختلف و اسباب هذه الاتقاف او الاختلاف
اكتسبت خبرات كثيرة من مجرد قراءة هذا الباب 
لفت نظري قصة الجمعة لهذا الاسبوع و ملخصها : ان فتاة تعرفت علي شاب من خلال الانترنت و بعد اسبوعين تقدم لخطبتها و تمت خطبتهما بدون ان تقول لاهلها كيف تعرفت عليه و اقنعتهم ان بعض الاصدقاء رشحوها له
و سافر خطيبها الي الدولة العربية التي يعمل بها و تطورت علاقتهم الي ما لا يطيق اللسان ان ينطق به او العقل ان يفكر فيه مبررا ما يفعله انها زوجته امام الله و بعد ثمانية اشهر اخبرها بان هناك مشاكل بينه و بين اهله بسببها و بسبب وضع اهلها الاجتماعي
و بعد ذلك تسلل الشك في نفسها , فالفت شخصية جديدة ببريد الكتروني جديد و اضافته فوجدته يخبرها بان هناك فتاة كانت تجري وراءه و انها هو الذي رفضها بعد سلمت نفسها اليه

سمحت لنفسي ان احلل المشكلة : 
اولا : الانترنت سلاح ذو حدين ,تاريخيا سبب وجود شبكة الانترنت كان لغرض عسكري , و لكنه افاد كثيرون علي مجال البحث العلمي و غيره من الاستخدامات المتعددة المفيدة 
اما ما حدث في المشكلة فهو سوء استخدام للانترنت
فليس العيب في الانترنت بل العيب في من يسئ استخدامه


ثانيا : اين اهل الفتاة منها؟ تركوها تحدث خطيبها بكل حرية و بدون ضوابط 
و اين هم منها في المقام الاول حين اتجهت للانترنت لتتعرف علي الشباب ؟


ثالثا : اين اهل الشاب ؟ لماذا في الاصل لم يقوموا بتربيته ؟ 
الا يعلم ان ما فعله يثبت انه مريض نفسي و منحل ؟


رابعا : اين الدين ؟ 
اين دينك ايتها الفتاة ؟
اين دينك ايها الشاب ؟ 
للاسف اصبح حال شباب الامة في حالة يرثي لها


هذه ليست مشكلة فردية , بل  انها مشكلة جيل باكمله 
فانا اتابع قسم شكاوي المحتارة بمنتدي فتكات و قرأت مثل هذه القصة الاف المرات


حل المشكلة في رأيي:
تقرب الاهل من ابنائهم 
و التقرب الي الله


سأسمع بعض الهمسات : اهلنا ما علموناش ازاي نتقرب من ربنا


هذا ليس بمبرر 
اذا لم يعلمك اهلك دينك
فانت مسؤل من نفسك 
يقول الله تعالي في سورة البلد : وهديناه النجدين 
اي ان هناك طريقين امام ابن ادم : طريق الخير و طريق الشر 
و هو حر في اختيار طريقه و لكن عليه ان يتحمل عواقبه 
فطريق الخير نهايته الفردوس الاعلي
اما طريق الشر ففي النار و بئس الحريق
قرأت قصة لطفل امريكي عرضت عليه امه جميع الديانات و اهدته جميع الكتب السماوية , فاعتنق الاسلام لنه علي فطرته و يحفظ القران 
و بالتالي هذا اختار ديانته 
و انت اكرمك الله بدينك و لم تبحث عن سبب اعتناقك لهذا الدين و لم تبحث عن طريق الجنة 


هذه هي وجهة نظري
فما هي وجهة نظركم ؟

السبت، 11 ديسمبر، 2010

مذكراتي في المطبخ



انه في يوم العاشر من ديسمبر سنة الفان و عشرة

حدث شئ عجيب غريب مريب

قررت انا اذ فجأة

ان :









ادخل المطبخ اعمل عشا !!


انا كنت قاعدة في حالي ماسكة كتاب الفسيولوجي بتاع مجدي صبري بتاع ال سي ان اس

و فجأة حسيت بالملل


و قولت يا بت ما تهربي من المذاكرة

:))

و طبعا بما ان الفرجة علي التليفزيون و القاعدة علي الكمبيوتر عليهم حراسة مشددة  فمفيش غير حاجة واحدة بس هي اللي هتخليني اهرب من المذاكرة

ألا و هي : المطبخ

قولت هخش اسلق بيض

و يا ريتها كانت سلق بيض

لااااااااااا

ده انا اعدت افكر

ليت الشباب يعووووود يوما


و اعدت اتحسر علي ايام الاجازة اللي كنت بدخل فيها المطبخ و اعمل فيها كيكات و تورت و بيتزات

اي و الله

هيييييييييييييييه دنيا

ياما اهلي اتبهدلوا معايا كتير

و يقولوا معلش و نصبر و مسيرها تتعلم


و انا ما بتعلمش


و حتي لو في يوم مثلا عملت حاجة حلوة ,, الفرن يحرقها

اي و الله الفرن مستقصدني

اعدت اتحسر علي ايام الماضي و جياااحه


و بعدين قولت في عقلي
ايناس : يلا يا ايناس نرجع اللي فات
ايناس  : و ماله يلا نرجعه و فيها ايه يا اختشي

روحت جبت وصفة كنت جيباها من فلنكات

اسمها : كيكة النسكافية بالبندق

اتكلت علي ربنا و جهزت نفسي و روحت قولت لماما بكل عزم

ماما انا قررت قرار ختشير
انا قررت اعمل كيكة

ماما : ــــــــــ

و روحت دخلت المطبخ
و دار هذا الحوار بيني و بين مامتي - انا في المبطخ و هي في الصالة -

انا : ماماااااااااااااا عندنا زبدة ؟

ماما : ايوة

انا : فيييييييييييييين ؟

ماما : في الفريزر

انا : مامااااااااااااااا عندنا سكر بودرة ؟

ماما : اه

انا : فين ؟

ماما : في باب الثلاجة

انا : ماما فين الـ

ماما : الدقيق في درج المطبخ اللي جنب الثلاجة و مضرب البيض في الدرفة اللي تحت
و البيض في درج البيض في التلاجة
و اللبن في الرف التاني من التلاجة
اول ما هتفتحي التلاجة هيقولك انا اهو يا اينااااااااااااااااااس

  :$:$:$

و هكذا بدأت المعركة بيني و بين كيك النسكافية

جبت طبق العجن و لسه بسمي الله
و بقول يا هادي و هبدأ

بنت أختي دخلت عليا المطبخ

زوزا : خالتشوووو ,, انتي بتعملي ايه ؟

انا : بعمل كيك يا حبيبتي

زوزا : طيب عاوزة اعد فوق –قصدها علي رخامة المطبخ-

انا : زوزا ما ينفعش يا حبيبتي
طبعا بما انها طفلة من اطفال الجيل الجديد عمرها ما هتقبل رفضي لقيتها فجأة


عملت زي البت سمارا في اخر ذا رينج تو و تسلقت ادراج المطبخ و لقيتها قاعدة علي الرخامة في لحظة دهشة 

http://4.bp.blogspot.com/_YpEPENKy7MA/SqvgepdMweI/AAAAAAAAASQ/8FNB6EWbCf0/s400/the+Ring+girl+in+well.jpg

و في عقل بالها : لكشي تولعي يا بعيدة

انا : يا شيخة مش كنتي تقولي انك عاوزة تطلعي علي الرخامة
:D

و بدأت المهام الصعبة

اولا حاجة ضرب الزبدة

طبعا الزبدة في الفريزر فماسكه نفسها بطريقة

اول ما شغلت مضرب البيض فيها راح عامل زي صوت خراطة الأسمنت

تششششششششششششششش

انتفضت و فصلته

و بعدين جربت تاني بالراحة

بس المرة دي استعصيت عليه و صممت احفر في الزبدة

و اذا بالزبدة تتطاير في الهواء الطلق و تتبعثر في شتي انحاء المطبخ

و صوت المضرب يزداد علوا حتي ظنته اختي الصغيرة صوت طائرة و اخذت تصيح :







طيااااااااارة طيااااااارة

هنا أدركت خطورة الموقف
و صحت في الزبدة :
يا شيخة انضربي بقي , ضربه في مصارينك

و اطفئت مضرب البيض قبل ان يحترق الماتور

و اخذت الملم في قطع الزبدة المبعثرة قبل ان تدخل أمي المطبخ و تصاب بسكتة قلبية اثر رؤية هذا المشهد

و انتظرت حتي هدأ ماتور مضرب البيض

ثم اخذت في الضرب في الزبدة من جديد

بس المرة دي بحنية

بعد شوط من العذاب المريم في ضرب الزبدة

أضفت سكر البودرة

بس تعملوا ايه المنحوس منحوس حتي ,,,

بعد ما ضفتها اكتشفت ان السكر متجمع و عامل كور صغنونة كده

و بالتالي لازم يتضرب بأمانة و ضمير


استغرق ضرب السكر مدة لا بأس بها من الوقت

و بعد ذلك أضفت البيض

و انا عمالة اضرب

و اضرب

و اضرب

تذكرت مشهد كنت قد رأيته في احدي البرامج المطبخية
ان الشيف قلب الطبق و وجهه ناحيته
و اعد يضرب
فانبعثت في نفسي الغيرة
و حدثني عقلي الباطن : طيب و انا اقل منه في ايه

و شرعت في ان اميل الطبق ناحيتي

و ما ان املته ناحيتي

حتي حدث ما لم يكن في الحسباااان

أن أن أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأن

لن اتحدث عن هذا الجزء لأني بسببه اضطررت ان استحم و هو في اعتقادي شئ يعاقب عليه القانون هذه الأيام

و لأن همتي عالية و طموحي فوق الوصف لم اتوقف

و استمريت في الضرب و العجن

و استمرت بنت اختي الجالسة بجوار الطبق في سؤالي :

خالتشو انتي بتعملي ايه ؟

و كل مرة برد نفس الاجابة : بعمل كيك يا زهرة

تمر دقيقة

خالتشوو انتي بتعملي ايه ؟

و علي هذا المنوال طول مدة العجن

ثم شرعنا انا و هي نغني أغنية ظلموه هذا العصر و هي
"شربت حجرين ع الشيشة"

هي تردد الجزأ الخاص بـ : اه ياني ياني

و انا اردد : مش هعمل كده تاني

حتي وجدنا من يدق جرس الباب
ففتحت لأجدها ياسمين جارتي تسألني :

هي دي خطوبة مين ؟

:)):)):))

بعد ان اقنعت المسكينة انها ليست خطوبة و اني فقط اعد العشاء صعدت و علي وجهها علامات الذهول

و رجعت انا الي كيكتي

بعد العجن فكرت في ان اجعل الكيكة متكلفة

انا : ماماااااااااااااااااااااا عندنا مكسرات

ماما : ليــــــــــــــه ؟

هنا خرجت أمي عن صمتها و قررت ألا تضحي بمكسراتها
و اخذت في حسبانها : عض قلبي و لا تعض مكسراتي

انا : لا ابدا هحط في الكيك مكسرات

ماما : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لن اتحدث كثيرا عن رد أمي حتي لا تحذفه الرقابة
و لكني بطريقة ما توصلت الي مكان المكسرات السري

و من ثم اخذت كمية لا بأس بها من البندق و اللوز و عين الجمل
و وضعتهم في الهون
و اخذت افرمهم
طن طن طن
و اخذت في ترديد :
اسمعععع كلااام أمك
و ما تسمعش كلاام ابوووك

و قطع علي خلوتي جرس الباب مرة اخري
فوجدتها هذه المرة نهي جارتي الأخري
تسألني في فرحة :
هو ده سبوع مين ؟

:)):))

و المسكينة اصابت بالذهول الشديد جراء شرحي لها انني مجرد اعد العشاء


و انتهت الكارثة و انهيت العجينة و صببتها في صينية و ادخلتها الفرن و ضبطت تايمر الوقت حتي اتناصح علي الفرن و لا يتسبب في حرق اي جزء من اجزاء الكيك , فهو العدو اللدود الذي يتسبب في حرق كل حلوياتي

و ليس انني اسرح امام التلفاز مثلا

الخسائر :
هدومي مليانة عجينة
أرضية المطبخ واقع  عليها عجينة
حيطان المطبخ واقع عليها عجينة
رخامة المطبخ واقع عليها عجينة
وجه بنت اختي مليان دقيق و عجينة
حوض المطبخ مليان لحد اخره ملاعق و اطباق

أصلنا كنا بنلعب بالدقيق قبل ما نحطه

و النتيجة :

كيك نسكافية بالبندق و اللوز و عين الجمل


و كل عشوة و انتو طيبين 

 

السبت، 13 نوفمبر، 2010

انصاف الثقافة

بيس عليكي يا مذكراتي
ايوة مستغربة ليه يا مذكراتي ؟
بيس عليكي
peace upon you
بدل ما اقول سلام عليكم
انا بقيت واحدة كول و بتكلم انجليزي كوول 
**********************
هو ده اللي بيحصل في الحقيقة 
ان الشباب دلؤتي بقوا شايفين انهم عشان يبقوا
" كوول"
لازم يدخلوا كلام انجليزي في وسط كلامهم العربي !!

المشكلة سوء استخدام اللغة 
يعني هو اكتسب لغته الانجليزية منين ؟
مش من المدرسة
لا دي من كتر القاعدة قدام ال
mbc
فبقي يتكلم بلغة الافلام
تلاقي شاب لما يسمع خبر وحش يقوم قايل :
"اووه شيت"
 "Oh ,Shit "
طيب يا ابني انت عارف يعني ايه shit ؟
اكيد مش عارف 
او مثلا فيه كلمة تانية بذيئة 
مش هينفع اقولها بس كله بيشتمها بس علي وزن
:
Tuck you
اساسا للاسف معناها وحش جدا !!
و الشباب اخدها لبانة في بوقه
و للاسف الشديد مش عارفين معناها و مش عارفين انهم بيقولوا كلمة قبيحة !!

و انا من موقعي هذا اناشد الشباب انهم يا يتكلموا عربي بس 
لغة القران الكريم
يا يتكلموا انجليزي بس
و بلاش الخلط بين الاتنين
و انا بقولها بصوتي العالي:
مش حاجة كوول انك وسط كلامك العربي تقوم مدخل كلمة او جملة اجنبي 
بالعكس ده انت كده ينطبق عليك انك من انصاف الثقافة

فوتك بعافية يا مذكراتي
و ربنا لا يجعلنا و لا يجعلكم من انصاف الثقافة

السبت، 6 نوفمبر، 2010

طيب و لا اهبل ؟


شخص 1 : يااه شوفت محمد صاحبنا ده ,, ده طيب اوي الراجل ده
شخص 2 : طيب ايه يا عم ؟ ده اهبل ,, ده الناس كلها واكله حقه !

**********************************

ده اللي بشوفه بيحصل و بسمعه بودنتيني دول !!

خلاص معدش فيه طيبة ؟

و الطيب نقول عليه اهبل ؟

بس اللي اعرفه ان فيه فرق كبير بين الطيب و الاهبل 

الطيب حد سايب حقه و هو عارف انه سايب حقه و مش عاوز يعمل مشاكل عشان هو طيب

الاهيل : الناس بتضحك عليه و حقه بيضيع منه و هو مش عارف انه حقه بيضيع منه

بس دلؤتي خلاص الطيب  بقت الناس بتعتبره اهبل

مجرد فكرة انك تسيب حقك دي بقت هبل

حتي لو مش عاوز تعمل مشكلة 

او خايف علي مشاعر حد 

بردو تبقي اهبل و عبيط

زمان يجي من عشرين سنة او اكتر

امي حكتلي موقف حصل 

اخويا الكبير - الله يرحمه - كان معاها و هي راجعة من الشغل و كان طفل ما يعديش عمره 3 سنين

و كان بابا الشركة مدياله عربية بسواق عشان مغتربين

فالسواق بيهزر مع اخويا - الله يرحمه - فراح مطرقعله ودانه

فراح اخويا بص لماما فماما قالتله قول لعمو : الله يسامحك

قالها الله يسامحك ايه يا مدام ؟!

بلاش تطلعوا الولد ضعيف 

اللي يضربه قوليله اضربه و خد حقك

قالتله : بس ده ما ينفعش حتي يعني احترام الكبير

قالها لا كبير و لا  صغير يا مدام 

خلاص مفيش حاجة اسمها احترام ، ما تربوش الواد علي انه يطلع عبيط !!

متصورة يا مذكراتي ، حوار من حوالي 25 سنة كان بالشكل ده المفروض دلؤتي بقي نعمل ايه ؟

امشي ابني بمطواة قرن غزال في جيبه ، و لا الموس تحت لسانه ؟

ربنا يسترها علينا

و لا عزاء للطيبين